قصيدة إذا ألقى الزمان عليك شرا

قصيدة إذا ألقى الزمان عليك شرا– إيليا أبو ماضي

إذا ألقى الزمان عليك شراوصار العيش في دنياك مرا
فلا تجزع لحالك بل تذكركم امضيت في الخيرات عمرا
وإن ضاقت عليك الارض يوماًوبت تأن من دنياك قهراً
فرب الكون ما أبكاك الالتعلم أن بعد العسر يسرا
وإن جار الزمان عليك فاصبروسل مولاك توفيقا واجرا
لعل الله أن يجزيك خيراويملئ قلبك المكسور صبرا
وان شن البغاة عليك حرباًوأجروا من دم الأحرار نهرا
فلا تحزن فربك ذو انتقامٍسيصنع من دم الأبطال نصرا
وان فرض الطغاه عليك ذلاًفلا تخضع وعش دنياك حرا
وقل يانفس لي ربُ كريمُسيسلخ من ظلام الليل فجرا
وإن جار الصديق عليك ظلماًوقابلك الوفا بعدا وهجرا
فلا تحزن عليه وعش عزيزاًفقد كنت الوفي وكفاك فخرا
وإن صفت الحياة عليك فاحذرفَرُبَّ بليةٍ تأتيك غدرا
فكم من مترفٍ بالمال فيهافاصبح يرتدي ذلا وفقرا
وكم في الناس ذا ملك عظيمٍوقد ملك الدنا براً وبحرا
فبعد العز وافته المناياوأدخل في ظلام الليل قبرا
هي الدنيا فلا تركن اليهاولا تجعل لها في القلب قدرا
ومد يداك للرحمن دوماًفربك لن يرد يداك صفرا